الرئيسيةالصحة الجنسية

نصائح للزوجين لتطوير العلاقة الحميمة

نصائح للزوجين لتطوير العلاقة الحميمة

نحن لا ننكر أبداً أن بعد مرور فترة من الزواج وتكرار العلاقة الحميمة سوف يحدث حالة من النفور والملل بسبب تكرار الأيام والأحاسيس والمشاعر وايضاً العوامل النفسية السيئة على شخصية الزوج والزوجة مما يترك أثراً سلبي واضح على العلاقة الزوجية، لكن هذه التأثيرات لا تظهر نتائجها السلبية إلا بعد فترة من الزواج خصوصاً إذا كنتم متزوجين بعض عن حب وما بينكم تفاهم وتقدير واحترام الذات والكيان، لذا يجب أن تعرفون جيداً أن تطوير العلاقة الحميمة تبدأ من ذكاء الطرفين وقوة ملاحظة المواقف والكلام والتعبيرات وبالأخص تعبيرات الملامح، فالزوج يريد شيء من زوجته لكن لا يستطيع قوله، مما يظهر كل تعبير واحساس يريده على وجه وكذلك الزوجة، فلابد أن تعرفوا أن الموضوع بسيط لكن يحتاج تركيز وذكاء وقوة ملاحظة حتى تدوم سعادتكم وعلاقتكم الحميمة إلى الأبد، لذلك نحن في موضوعنا الآن سوف نمدكم بأهم النصائح التي من خلالها ستتمكنوا من تطوير علاقتكم الحميمة.

أفضل نصائح للزوجين لتطوير العلاقة الحميمة:

تخطيط وقت للعلاقة الحميمة:

من المعروف أن نجاح العلاقة الزوجية يبدأ بالمتعة التي يصل بها الطرفين أثناء العلاقة الحميمة، فتلك العلاقة لها تأثير كبير على سعادة الزوجين وهي قادرة ايضاً على تغيير دفة الزواج بالكامل، لذلك يجب على كل زوجة أن تمنح زوجها مزيداً من الوقت للعلاقة الحميمة ولابد أن تتركي إحساسك ومشاعرك وكوني جريئة في تلك اللحظة وخططي بشكل متجدد للعلاقة وامنحي بعض الوقت لها، لأن هناك بعض الأزواج لا يجدون الوقت والرغبة في العلاقة الحميمة، بسبب ضغوط الحياة اليومية من ضغط نفسي في العمل والإرهاق المستمر والتعب الناتج عن عدد ساعات العمل الطويل وكذلك تحمل المسؤوليات الكبيرة، لذلك يجب أن تخططي لوضع جدول للعلاقة الحميمة وإجراء بعض التغييرات في شكلها وطريقتها، حتى لا تشعرين انتي وزوجك بالملل جربي العلاقة الحميمة في الصباح وابحثي مع زوجك عن وسائل لتجديد العلاقة الحميمة تساعدكم على فهم رغبات وأحاسيس بعض بكل سهولة.

مقالات تهمك

  • لم يتم العثور على عناصر .

استراحة قصيرة:

من المعروف أن دورة الحياة اليومية المتكررة من مشاكل وضغط نفسي وطلبات التي لا تنتهي والأولاد  والعمل تتسبب القلق والتوتر والضغط النفسي المستمر، مما تجعل العلاقة الحميمة تقل وتصبح مع الوقت كل فترة مرة أو منتهية ويتحول مشاعر الزوجين الى جماد، لذلك يجب أن تأخذ استراحة من كل الضغوط النفسية التي تقابلك في حياتك وأخذ قسط من الراحة مع زوجك، لكن هذا يحدث عند بلوغ الأطفال، حتى يستطيعون أن يعتمدوا على أنفسهم، حتى تتركيهم بضعة أيام مع والدتك أو حماتك، بعد ذلك جهزي لإجازة صغيرة تقضينها مع زوجك، حتى تستعيدأن فيها مشاعر الحميمة وشغف البدايات.

وضع حد للعلاقة الاجتماعية:

من أكبر الأسباب التي تتسبب في حدوث خلافات ومشاكل مستمرة بين الزوجين العلاقات والواجبات الاجتماعية المطلوبة من كل طرف أن يؤديها تجاه عائلة وأصدقاء الطرف الآخر، لذا من المهم وضع نقاط واضحة حول التعامل مع هذه الأمور  وتوضيح طبيعة و موقف كل طرف من هذا النوع من العلاقات، وما يستطيع تحمله من مسؤوليات حتى تتجنبوا فيما بعد اللوم والعتاب نتيجة ضغط الأهل أو أي اعتبارات أخرى.

قضاء بعض الأوقات الممتعة:

حاولوا قدر المستطاع أن تعيشوا أوقات ممتعة مع بعض مثلاً  ( ممارسة الجري في الصباح أو شاهدوا فيلم أو أطهو طعاماً مفضل وألعبوا البولينج أو بلاستشين مع بعض لتعيشوا جو المنافسة والمرح والتحدي أو التسوق ) وغيرها من الأوقات الممتعة، فكل هذه الأفكار الممتعة ستكون رائعة حقاً ووسيلة جيدة للتجديد المستمر في العلاقة الزوجية وكسر روتين الحياة اليومي وتساعد على تقوية العلاقة الروحانية والحميمة بين الطرفين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock