انا حامل

لون افرازات الحمل في الاسبوع الاول

تشعر المرأة الحامل بالحيرة والخوف عندما تلاحظ بعض الافرازات الغير طبيعية تنزل منها في الاسبوع الاول من الحمل ولا تعرف إذا كانت تلك الإفرازات طبيعية أم غير طبيعية وهل تسبب ضرراً للجنين أم لا!، لذلك سوف اكتب لكي اليوم لون افرازات الحمل في الاسبوع الاول الطبيعية واوصفلك لونها واعرفك ما هو الفرق بينها وبين الإفرازات الضارة الغير طبيعية، حتى تستطعين أخذ الاحتياطات اللازمة للحفاظ على الحمل، فلا داعي أن تقلقي فهي إفرازات طبيعية وتحدث لكل حامل في بداية الاسبوع الاول من الحمل وتشمل النقاط التالية:

لون افرازات قبل الدورة:

نحن نعلم جميعاً أن أعراض الحمل المبكرة تتشابه بشكل كبير مع أعراض الدورة الشهرية، مما يسبب هذا التشابه التوتر والقلق المستمر للمرأة الحامل، لأنها لم تهدي إلا إذا تأكدت أن تلك الأعراض حمل أم مجرد أوهام كاذبة وهي مجرد فقط أعراض لإقتراب موعد الدورة الشهرية مثل ( الآلام الظهر، التوتر والعصبية وتقلب المزاج وزيادة في التبول ووجود ألم شديد في الثديين وظهور شحوب وجفاف في الوجه وكثرة الهالات السوداء ) وكذلك تلك الإفرازات الغربية التي لن تلاحظها من قبل، مما تزيد الأسئلة في ذهن المرأة حول هذا الأمر ولا تعرف كيف يمكن أن تجاوب على تلك الاسئلة التي تدور في ذهنها طول الوقت، فمثلاً تسأل المرأة بعض الوقت هذا السؤال ما هو لون افرازات الحمل، لذلك سوف نعرفك اليوم على لون افرازات الحمل في الأسبوع الأول .

ما هي لون الافرازات المهبلية في الاسبوع الاول للحمل؟

سوف تلاحظين ألوان وأشكال مختلفة لافرازات الحمل منها البيضاء والصفراء والبني والتي تمتلك رائحة كريهة وعادية وكل واحدة منهم تنزل لسبب ما يحدث لكي أثناء الحمل، يوجد الخطير والعادي، كما توجد الافرازات المهبلية المفيدة والضارة، لذلك سوف نتعرف اليوم على أنواعهم بشكل مختصر حتى تتمكنين من منع حدوث مضاعفات عندما تلاحظين تلك الإفرازات أثناء الحمل . فمثلاً  

افرازات غزيرة لزجة:

إذا لاحظتي هذا النوع من الإفرازات التي تحتوي على رائحة كريهة وتنزل بشكل غريزي غير معقول مثل حنيفة المياه، لها لون رمادي مختلف عن باقي الافرازات العادي، كما أن رائحة الكريهة تصبح لا تطاق، فلا أحد يستطيع أن يتحملها مهما كان، لأنها مزعجة للغاية وسوف تشعر المرأة  بالغثيان عندما تشم رائحتها الكريهة ولن تتوقف على الرائحة الكريهة والافرازات الغزيرة فقط بل، سوف تشعرين بحكة شديدة وللأسف من الممكن أن تسبب لكي تلك الحكة الشديدة خطورة على الجنين وتؤثر بشكل سلبي عليكي إذا استمرت لأيام طويلة، لذلك عندما تلاحظين تلك الإفرازات الكريهة الغريزية لا ترددين كثيراً واذهبي فوراً إلى طبيب النساء والولادة، حتى يتمكن من إعطاء دواء لكي لوقف تلك الإفرازات الغريزية .    

النوع الدموي:

فهذا النوع من الإفرازات ليس مثل الافرازات البيضاء العادية بل يصاحبه دماء وتعتبر حالة طبيعية تتعرض لها المرأة الحامل في الاسبوع الاول من الحمل قبل موعد الدورة الدموية، بسبب انغراس البويضة في الرحم، مما يتم نزول قطرات إفرازية لونها أحمر، أو من الممكن أن يكون عدوى ما دخل منطقة الرحم، لذلك يجب الذهاب للطبيب للتعرف على السبب الرئيسي وأخذ الاحتياطات والدواء اللازم الذي يتمكن من وقف تلك الافرازت، حتى لا يتسبب في خطورة بالغة على الجنين .

افرازات تشبه بشكل كبير السيلان الأبيض:

فتلك الإفرازات تحتوي على رائحة خفيفة ليست نفاذة أو كريهة تشبه بشكل كبير الحليب في الشكل واللزوجة، لذلك تعتبر علامة قوية تخبرك بحدوث تدفق الدم حول المهبل، لأن تلك السائل يزيد مع اقتراب فترة المخاض، لذلك الحل الأفضل والفعال لتجنب حدوث استمرار نزول كثرة السيلان الأبيض هو تنظيف المهبل بالماء والصابون الطبي وابعدي بقدر الإمكان عن الصابون العادي، لأنه يحتوي على دهن خنزير، مما يجلب العدوى إلى منطقة المهبل بعد استخدامه واحذري دخول الصابون الطبي إلى المناطق الداخلية للمهبل، لتحمي نفسك من أي التهابات أو الإصابة بالعدوى والبكتيريا الضارة وكذلك لمنع حدوث أي روائح كريهة أو حدوث ضرراً للجنين، لذلك يجب تجفيف المهبل والمناطق الحساسة التي حوله بالمنشفة جيداً لتحمي نفسك وجنينك من أي ضرر .   

افرازات الحمل الصفراء:

يعتبر واحداً من أخطر أنواع الإفرازات التي تحدث للمرأة الحامل، لأن للأسف تلك الإفرازات الصفراء تعتبر علامة قوية تدل على وجود التهابات في الرحم وهذا يعنى وجود خطورة على الجنين خصوصاً أنه في بداية تكوينه ولن يتم تثبيت الحمل في تلك الفترة، كما أنها لها رائحة كريهة لا يتمكن أحد من تحملها، لذلك عندما تلاحظين تلك النوع من الإفرازات الصفراء يجب الذهاب فوراً إلى الطبيب، حتى يتمكن من معالجة الأمر ويعطي لكي علاج فوراً يحمى الجنين .

لكن بعض النساء الحوامل تريد أن تعرف الفرق بين افرازات الحمل وافرازات الدوره الشهرية:

متشابهين لحد ما، فمثلما شرحنا أن الافرازات المهبلية للحامل تختلف عن إفرازات الحيض بسبب زيادتها الملحوظة ولونها الكريمي أو الابيض مثل الحليب السائل أو البني أو الأصفر، فهي تصبح بالوان متعددة تلاحظها المرأة في بداية الاسبوع الاول من الحمل وتحدث نتيجة إنتاج الإستروجين في أول الحمل، فالمرأة الحامل سوف تلاحظ نزولها قبل الموعد المفترض لنزول الحيض .  

لكن من الممكن أن تزيد الإفرازات المهبلية بصورة واضحة وقت التبويض في حالة عدم حدوث حمل، ثم تعود لطبيعتها مرة أخرى بعد ذلك قبل موعد الدورة الشهرية، لكن ليس كل النساء تحدث لهم ذلك حسب طبيعة جسم كل امرأة .

فتلك الافرازات المهبلية تنزل قبل موعد الدورة الشهرية وتكون بنية اللون أو وردية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock